شارك موقعنا لمحاوله انقاذ حياه شخص

خطر إنكار المشكله !!

 اثناء الأدمان النشط أو في المراحل الأولي من التعافي نواجه مشكله أو أختبار صعب للغايه وهو أنكار أدماننا ومقاومه محاولات المساعده.

 اثناء الأدمان النشط أو في المراحل الأولي من التعافي نواجه مشكله أو أختبار صعب للغايه  وهو أنكار أدماننا أو بمعني أصح انكار وجود مشكله مع الأستمرار في تعاطي المخدرات. الأنكار جزء مهم وحيوي من جوانب مرض الأدمان، حيث انه الدرع الواقي لنا اثناء فتره أدماننا النشط وحتي في المراحل الأولي من التعافي، هذا معناه ان أدماننا يحاول طول الوقت وبصفه مستمره اقناعنا بأننا لسنا مدمنين، الأنكار مستمر في كل مراحل الأدمان كالتالي:

مرحله الأدمان النشط وله عده صور:

* صعوبه اعترافنا بالواقع، والأحساس بعدم وجود مشكله في الأساس.

* حاولنا طول الوقت استبدال المخدر بمخدر أخر، ونقنع انفسنا بأن ذلك حسنا، ولكن سرعان مانعود الي المخدر الأساسي.

*  لم نكن لنري أبدا المشاكل والدمار الذي حل بنا ونحاول طول الوقت أقناع أنفسنا بأننا نستطيع التعاطي بنجاح.

* القاء اللوم علي من حولنا من أسره وأصدقاء، واتهامهم بأنهم هم السبب فيما وصلت اليه حياتنا.

* نعطي مبررات معقوله ولكن غير صحيحه عن مرضنا.

* مقارنه أنفسنا بمدمنين اخرين ونري أننا لسنا الأسوأ، يوجد من هم اسوأ منا.

المراحل الأولي من التعافي:

البعض منا أخذ القرار، وتوجه طالبا التعافي والتغيير، ولكن للاسف مرض الأدمان من الأمراض المستمره والتي تملك كثيرا من الحيل الذكيه التي تناسب العقليه الأدمانيه الذكيه أيضا، فيستمر الأنكار، ولكننا نحاول اكتشافه بأستمرار من خلال تجاربنا الشخصيه والمشاركات الكثيره مع مدمنين متعافين والمصقوله بالدراسه ايضا، ويظهر الأنكار في التعافي بصور شتي:

* يحاول أدماننا ان يضع كثير من الأختلافات بيننا وبين زملائنا في التعافي، فنقول نحن ليس بهذه الدرجه من الأدمان.

* يحاول ادماننا السيطره علينا وأقناعنا أن تناول مخدر معين أقل تأثيرا من مخدرنا الأساسي سوف يكون جيدا.

* أنكار أدماننا يكون علي قدر كبير من الرشاقه حيث يعمل طوال الوقت في أقناعنا بأننا لسنا بحاجه للمساعده، وهذا يأتي بسبب قدر من الكبرياء بأننا يمكن اننخوض المعركه كل واحد منا علي حده.

أن عدم الأعتراف بأدماننا له صور شتي ويمكن أن يظهر في عده صور، وعلينا سد الثغرات طوال الوقت امام أدماننا، وهذا يكون بكثير من الأسلحه التي نتعلمها في برنامجنا الشخصي. ولكن نحب ان نقول أن من أول المهام المطلوبه من متعاطي المخدرات... الأعتراف الكامل بدون شروط علي وجود مشكله، وحساسيه مطلقه ضد اي نوع من انواع المخدرات. أن الأنكار هو الجزء التلقائي من مرضنا، وهو المسئول عن أصدار الدفاعات المختلفه لحمايه تعاطينا للمخدرات. أخيرا الأنكار هو رفض الأعتراف بالضغوط، و الصراعات، والأفكار المؤلمه،والمشاكل مع أن كل هذا واضح تماما للأخرين من حولنا.

الشخص في حاله الأنكار:

* يرفض الأعتراف بموقف معين.

* يتجنب الحقائق المحيطه بذلك الموقف.

* يقلل من النتائج المترتبه علي ذلك الموقف.

لقاء د. خالد - إذاعه مونت كارلو

In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

إتصل بنا

  • د/خالد مباشر: 01221842907
  • Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  •  www.drkhaledeldabagh.com
  • www.drkhaledeldabagh.net